21 طالباً يشاركون في المعسكر الشتوي الذي نظمته جامعة تيانجين في بكين

30/04/2024

شارك 21 طالباً وطالبة من مدرستي حمدان بن زايد وياس المشتركة بأبوظبي في المعسكر الشتوي الذي نظمته جامعة تيانجين ومركز تعليم اللغات والتعاون الدولي في جمهورية الصين الشعبية وذلك خلال الفترة ما بين 20-25إبريل 2024، بهدف التعرف على:​

شارك 21 طالباً وطالبة من مدرستي حمدان بن زايد وياس المشتركة بأبوظبي في المعسكر الشتوي الذي نظمته جامعة تيانجين ومركز تعليم اللغات والتعاون الدولي في جمهورية الصين الشعبية وذلك خلال الفترة ما بين 20-25إبريل 2024، بهدف التعرف على  الجامعات والمعاهد والشركات الصينية المتقدمة إلى جانب اكتشاف أبرز معالم الثقافة والتراث الصيني العريق.

وزار الطلبة خلال مشاركتهم بالمعسكر عدداً من الجهات والمراكز التعليمية والمعالم الثقافية الشهيرة في الصين وذلك في إطار استكشافهم للموروث التراثي والثقافي الصيني، حيث شملت زياتهم مركز تعليم اللغات والتعاون الدولي الصيني إلى جانب معارض فنية وتراثية متنوعة، والمدرسة الثانوية التابعة لجامعة بكين.

وتضمنت زيارة الطلبة المشاركة في عدد من الفعاليات الأكاديمية  والثقافية حيث استضافت المدرسة الثانوية التابعة لجامعة بكين للدراسات الأجنبية طلبتنا المشاركون في المعسكر الشتوي، حيث تم تنظيم  ورش متخصصة حول الثقافة واللغة الصينية، وتعرفوا كذلك على اختبارات الكفاءة المتعلقة باللغة الصينية وكيفية اجتيازها، كما زار الطلبة شركات صينية رائدة في مجالات التكنولوجيا وكذلك المتحف الوطني الصيني وغيرها من الوجهات الريادية، كما زار الطلبة مركز تعليم اللغات والتعاون الدولي حيث نظم المشرفون عليه جولة تعريفية للطلبة للتعرف على ما يشتمل عليه من أقسام مثل ساحة الاعلام و معرض التكنولوجيا و معرض الكاميرات التفاعلية الحديثة، وركن خاص بالأدوات الفنية التراثية الصينية.

وتأتي مشاركة الطلبة في المعسكر الشتوي، في إطار إتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة من برامج تبادل الطلبة وتعليم اللغة الصينية الذي يشرف عليه مركز تعليم اللغات والتعاون الدولي الصيني وللتعرف كذلك على المجالات التعليمية والثقافية المتنوعة.

 كما قام الطلبة بزيارة المركز الثقافي التابع لسفارة دولة الإمارات في الصين حيث التقوا بطاقم السفارة وعدد من الطلبة المواطنين ممن أنهوا دراستهم في الصين، وتعرفوا على مسارات التعليم المستقبلية التي يمكنهم الالتحاق بها هناك.

وأكدت سعادة حصة رشيد المدير التنفيذي لقطاع التطوير المدرسي بالإنابة حرص مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي على إشراك الطلبة في مختلف البرامج التعليمية والثقافية المشتركة مع العديد من دول العالم، بهدف تطوير معارفهم ومهاراتهم المختلفة وتمكينهم كذلك من التعرف على ثقافات تلك الدول، وما تمتلكه من وجهات تعليمية رائدة يمكن أن تكون خياراً للطلبة في مختلف مراحل تطورهم وتعليمهم المستقبلية.

وبينت سعادتها أن مشاركة الطلبة في المعسكر الشتوي مكن الطلبة من تعميق فهمهم للثقافة الصينية، واكتساب تجربة فريدة من نوعها حول كيفية التواصل مع الثقافات المختلفة، والبحث في كيفية الاستفادة منها لتطوير ممكناتهم الفكرية والذهنية وكذلك الحفاظ على هويتهم الوطنية وتقديمها لأقرانهم من مختلف دول العالم بما يعكس عظم الإرث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

30/04/2024 11:21 ص